الرئيسية / جسد المرأة / ما هو المهبل أو Vagina ؟
صورة تشبيهية لمهبل المرأة
صورة تشبيهية لمهبل المرأة

ما هو المهبل أو Vagina ؟

هو العضو الأنثوي الخاص بالجماع، وهو الطريق الوحيد لخروج محتويات الرحم إلى خارج جسم الأنثى، سواء في أيام الحيض حينما تخرج الدماء من غشاء الرحم أو في أثناء الولادة حين يدفع الرحم بالجنين إلى الخارج، وهو قناة عضلية مبطنة بغشاء مخاطي وردي اللون متين القوام لكنه رقيق إذ يبلغ سمكه أربعة مليمترات وهذه القناة قابلة للتمدد والإتساع وتقع بين المثانة وقناة مجرى البول من الأمام والمستقيم والقناة الشرجية من الخلف، وتحيط بالجزء السفلي لعنق الرحم ثم تمتد إلى الأسفل والأمام وتمر بين العضلتين الرافعتين للشرج إلى منطقة العجان لتفتح عند عنق الفتحة الظاهرية لقناة مجرى البول، ويتلاقى جدار المهبل الأمامي مع الجدار الخلفي للمهبل عدا جزأيه العلويين، حيث يبرز عنق الرحم في المهبل، ويحيط بعنق الرحم تجويف المهبل مكونا أرداب المهبل وهي أربعة أرداب: الردب الأمامي والردب الخلفي والردبان الوحشيان والردب الخلفي فيهن يكون أكثر عمقا وهو على علاقة وثيقة بجيب دوغلاس.  

ويفصل المهبل عن القناة الشرجية جسم ليفي يدعى العجاني إذ تلتقي فيه عضلات العجان والعضلتان الدافعتان للشرج والعضلة العاصرة الظاهرة للقناة الشرجية، وقد يتعرض المهبل للتمزق أثناء الولادة فتصاب العضلات المتصلة به بالضعف.

وتكون الفتحة التناسلية الخارجية في الأنثى مستقلة تماما عن فتحة البول كما أن الغشاء الطلائي المبطن للمهبل لا يحتوي أي غدد مخاطية بل توجد غدد تدعى الغدد التناسلية تقع عند الفتحة الخارجية للمهبل، والفتحة التناسلية وظيفتها إفراز المخاط داخل المهبل.

أما جدران المهبل فإنها تفرز سائلا أبيض اللون غير لزج ويحوي هذا السائل مجموعة من الجراثيم التي تسبب ضررا كالجراثيم الموجودة في اللعاب والأمعاء ولكنها تفرز حامضا شبيها بحامض اللبن.

والمهبل منفرد من بين جميع أعضاء الجسم بإفراز هذا الحامض، إذ أن إفرازات غدد الجسم قلوية… وإفرازات المهبل الحامضية الخفيفة بنسبة واحد بالمئة تقوم بتوفير حماية للجهاز التناسلي الأنثوي من خطر الجراثيم الضارة المسببة للأمراض.

وعندما تكون المرأة في صحة تامة تلاحظ ظهور قدر ضئيل من مادة رقيقة لبنية بيضاء، ولكن إذا كثرت هذه المادة وغزرت كميتها وتبدل لونها من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر دل ذلك الإفراز على غزو الجراثيم للجهاز التناسلي وأستيلائها على الحصن التناسلي وإجتيازها المانع الطبيعي الحامضي.

وفي فتحة المهبل الخارجية يلاحظ وجود بروز يشبه الوسادة البيضوية، وزوائد متقاطعة وثنايا مستعرضة تقوم جميعها بمساعدة العضلات المهبلية الرافعة والعاصرة في تسهيل الإحاطة بالعضو المذكر ومنحه ما هو بحاجة إليه من إحتكاك.

ولا تقتصر جدران المهبل على الإفراز بل تقوم بإمتصاص بعض المواد التي تلقى فيه، إذ تقوم هذه الجدران بإمتصاص المواد الحيوية التي يلقيها الرجل في المهبل أثناء الجماع والموجودة في السائل المنوي وتسري هذه المواد الحيوية الممتصة في الدم ثم تطرح بعد ذلك عن طريق البول والتنفس.

إذ لوحظ ظهور رائحة المني في زفير المرأة بعد مدة لا تزيد على الساعة.

وتزيد قدرة المهبل على الامتصاص في أيام الحمل وتتضخم جدرانه.

شاهد أيضاً

صورة تشبيهية للشفران الكبيران

ما هو الشفران الكبيران LABIA MAJORA ؟

هما ثنيتان بارزتان من الجلد في الأنثى يستران مدخل الجهاز التناسلي لونهما بلون بشرة الجلد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *